الرئيسية / الأخبار / منظمة هيومن رايتس ووتش تنتقد إستغلال الاطفال الفلسطينيين في مزارع المستوطنات الاسرائيلية

منظمة هيومن رايتس ووتش تنتقد إستغلال الاطفال الفلسطينيين في مزارع المستوطنات الاسرائيلية

img (1)

انتقدت منظمة حقوقية الاثنين ما وصفته باضطهاد الاطفال الفلسطينيين العاملين في مزارع المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة. وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش في تقرير في 74 صفحة ان مئات من الاطفال الفلسطينيين يصل سن بعضهم إلى 11 عاما يعملون في ظروف “خطرة” في مزارع المستوطنات في الجزء المحتل من غور الاردن.
وبحسب التقرير فان اوروبا والولايات المتحدة تشكل اسواقا كبيرة لتصدير منتجات المستوطنات الزراعية. واكدت سارة ليا ويتسن المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال افريقيا في المنظمة ان “المستوطنات الاسرائيلية تربح من انتهاك حقوق الاطفال الفلسطينيين”.
واضافت ان “الاطفال القادمين من مجتمعات افقرها تمييز اسرائيل وسياساتها الاستيطانية يتركون المدارس ويتولون أعمالا خطيرة لانهم يشعرون بانه لا يوجد بديل، بينما تغض اسرائيل الطرف” عن ذلك.
ويوضح التقرير الذي اعد استنادا الى شهادة 38 طفلا فلسطينيا و12 عاملا بالغا يعملون في مزارع المستوطنات ان الاطفال القاصرين يعملون في بعض الاحيان اكثر من 60 ساعة في الاسبوع في درجات حرارة عالية في قطف ورش المبيدات الحشرية على الخضروات. واصيب العديد من الاطفال بجروح من السكاكين الحادة والادوات وبعضهم عانى من القيء والدوار بعد رش المبيدات او التعرض لها. وحثت هيومن رايتس ووتش اسرائيل على منع توظيف الاطفال الفلسطينيين في المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.
من جهته، ندد رئيس مجلس مستوطنات غور الاردن ديفيد الحياني وهو مزارع سابق بالتقرير وقال لوكالة فرانس برس “قاموا باختلاق الاكاذيب. هدف هذه المنظمة باكملها هو تلطيخ سمعة اسرائيل”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Close
Please support the site
By clicking any of these buttons you help our site to get better