الرئيسية / الأخبار / زوجة مدير سجن المهدية سابقا تكشف تفاصيل ماحدث ليلة 14 جانفي 2011

زوجة مدير سجن المهدية سابقا تكشف تفاصيل ماحدث ليلة 14 جانفي 2011

img (2)

أكدت زوجة مدير سجن المهدية سابقا فيصل الرماني في تصريح لجوهرة أف أم اليوم الثلاثاء 21 أفريل 2015 أن اتهام زوجها بقتل مساجين يوم 14 جانفي 2011 ليس له مبرر، مؤكدة أن ماحدث في سجن المهدية كان متزامنا مع ماحدث في عدة سجون أخرى بالمهدية.
وأضافت أنها كانت تقطن بالقرب من السجن صحبة زوجها وأطفالها وأن زوج طلب منها أثناء الحادثة مغادرة المنزل على متن سيارة للحرس الوطني خوفا على حياتها .
وأضافت ألفة الرماني ان كل السجون في جميع جهات الجمهورية تعرضت لحوادث مماثلة على غرار سجن ولكن تم سجن زوجها فقط من كل مديري هذه السجون .
وأكدت أن المساجين كانوا يتابعون مايحدث على قنوات تلفزية وسمعوا نداء استغاثة من امرأة أكدت فيه ان سجن مرناق تعرض للحرق من قبل المساجين وكانت هذه المداخلة سببافي التحركات الأخرى التي جرت في عدد من السجون.
يذكر أنه تم اصدار بطاقة ايداع بالسجن في حق فيصل الرماني مدير سجن المهدية سابقا منذ 11 جوان 2012 وبعد الأبحاث أحيل ملف القضية على أنظار دائرة الاتهام العسكرية ومنذ ذلك التاريخ لم يتم محاكمته وبقي رهن الإيقاف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Close
Please support the site
By clicking any of these buttons you help our site to get better